Thursday, December 20, 2007

خروفنا مات


العيد هذا ضحينا بعشرة خرفان، وهذه عادة بيتنا من كل عام حوالي عشر أضحيات، إلا أن المختلف هذا العام أننا خلصنا بزمن قياسي، وذلك بفضل إدخال التكنولوجيا في عملية تكسير العظام هذا العام، حيث جلب لنا خالي مكينة تكسير لها مثل أثر السكين الحارة على الزبدة.

المهم ... كانت الخرفان تساق من الحضيرة في الحوش الخلفي إلى Death Row في الحوش الأمامي واحداً واحداً، وبعد الخروف الرابع، ذهب الصغار لجلب الخامس، فوجدوا أحد الخراف منسدح، قربوا منه أكثر، وإلا ميت!

فقيّر .. سكتة قلبية من الخرعة، قال شهاليهال اللي خطفوا أربعة من ربعي وما ردوا، وفنقش!

ذكرني بخروف آخر قبل عشر سنوات تقريباً، انتحر من الخرعة ... عندما افتلت من أيدينا وقمنا نركض وراه وهو يشفط على كاشي الحوش، إلى أن دل طريق الباب، فخرج ودعمته سيارة.

الله يرحم خرفاننا وإياكم برحمته، وكل عام وانا وربعي بخير.

4 comments:

Shurouq said...

عشرة وايد
حرام عليكم

حمودي said...

ظحكتني جعله الله في ميزان حسناتك
:)

Alia said...

أحلى شي
كل عام وأنا وربعي بخير


انا بعد دعين ان 2008 تكون سنة حلوة على اللي احبهم وو اللي ما احبهم لأ

حدنا نحس

الله يرحم خرفانكم

barb michelen said...

Hello I just entered before I have to leave to the airport, it's been very nice to meet you, if you want here is the site I told you about where I type some stuff and make good money (I work from home): here it is